اقتصاد
القراء : 2011

عرض تفصيلي للخبر
حقل السرير النفطي حقل السرير النفطي

حكومة الأزمة تأذن لمؤسسة النفط التابعة لها بالبدء في تصدير النفط

أجواء نت : خاص 5 ابريل 2015 - 11:53

 منحت حكومة الأزمة الإذن للمؤسسة الوطنية للنفط التابعة لها بالبدء في تصدير النفط الخام ومنتجاته، وفتح حساب مصرفي جديد في دولة الإمارات العربية المتحدة.
 
 ودعت الحكومة في قرار لها ـ نشر في صفحتها على فيسبوك ـ إلى التفاوض مع الشركات المتعاقدة حالياً أو التي سيُتعاقد معها مستقبلا بما يضمن الوصول لصيغ عقود تضمن حقوق ليبيا وتحقق مصالحها.
 
وسمحت حكومة الأزمة للمؤسسة الوطنية للنفط التابعة لها بمقايضة النفط الخام بالبنزين لتغطية الاحتياجات، والبدء في إنشاء مكاتب للمؤسسة في ألمانيا وبريطانيا والولايات المتحدة الأمريكية.
 
من جهته، استغرب الناطق باسم المؤسسة الوطنية للنفط محمد الحراري، فتح حساب مصرفي في الإمارات، وضخ كافة أموال وثروة الشعب الليبي إلى الإمارات، حسب وصفه.
 
وأكد الحراري لأجواء نت، التزام المؤسسة بمقرها القانوني في طرابلس، واستمرارها في العمل وفقاً للقوانين واللوائح.
 
وتعليقاً على فتح مكاتب للمؤسسة في الخارج قال الحراري: إن ذلك يعني أن تُجري كافة عمليات المشتريات والخدمات من الخارج ما سيؤدي إلى استنزاف العملة الصعبة في ليبيا.
 
وكانت حكومة الأزمة برئاسة عبد الله الثني قد حذرت في 18 مارس الماضي، الشركات المتعاقدة مع المؤسسة الوطنية للنفط في طرابلس من التعامل معها، وأن حكومة الأزمة هي الجهة الوحيدة المخولة ببيع النفط.
 
يذكر أن رئيس حكومة الأزمة كان قد أصدر قراراً في شهر ديسمبر 2014 بتشكيل مجلس إدارة للمؤسسة الوطنية للنفط في مدينة بنغازي برئاسة المبروك أبوسيف.

التعليقات

أضف تعليقك علي الخبر