تقارير محليات
القراء : 14391

عرض تفصيلي للخبر
مدينة سرت مدينة سرت

نزوح لبعض أهالي سرت ونقص في الوقود والأدوية

أجواء نت : أينور صبري 23 مارس 2015 - 14:49

تشهد مدينة سرت حركة نزوح لعدد من العائلات ونقصاً في السيولة المالية و الوقود والغاز إضافة إلى إغلاق بعض المرافق التعليمية بالمدينة، بسبب الاشتباكات الدائرة بين تنظيم الدولة الإسلامية"داعش" والقوة المكلفة من رئاسة الأركان التابعة للمؤتمر الوطني العام.
 
وقال مدير مكتب الإعلام بمجلس سرت المحلي محمد الأميل: إن أكثر من 5000 عائلة نزحت من المنطقة السكنية الأولى والثانية بمدينة سرت باتجاه شرق المدينة وغربها؛ بسبب تردي الوضع الأمني بالمدينة.
 
معاناة يومية
 
وذكر الأميل لأجواء نت أن المدينة تعاني من نقص في الوقود وإسطوانات الغاز، إضافة إلى افتقار أكثر من سبعة مصارف بالمدينة للسيولة المالية؛ بسبب الحصار الواقع على المدينة.
 
من جهته، قال المشرف العام بمستشفى ابن سيناء المهدي أبو مريم لأجواء نت: إن المستشفى يعاني من نقص في الأدوية الأساسية كأدوية الكلى وعلاج السكر والضغط والمضادات الحيوية والمخدر الموضعي والأكسجين.
 
وأوضح أبو مريم، أن المستشفى لم يطلب من جهاز الإمداد الطبي إمداده بالأدوية بسبب محاصرة المدينة، داعياً المواطنين إلى التبرع بالأدوية إلى المستشفى.
 
من جهته، ذكر رئيس لجنة التواصل بمجلس بلدي سرت مخلوف عكاشة، أنه جرى الاتفاق اليوم بين بلدي سرت ومصراتة على تأمين الطريق الساحلي لإيصال المواد الغذائية والوقود والأدوية للمدينة، واستعمال الأسلحة الأقل ضرراً ضد المجموعات المسلحة بالمدينة.
 
وعن التعليم بمدينة سرت، قررت جامعة سرت تعليق الدراسة إلى حين الاستقرار الأمني حفاظاً على أمن الموظفين والطلبة بالجامعة، بحسب رئيس جامعة سرت موسى محمد.
 
من جانبه، أوضح مراقب التربية والتعليم مفتاح عبد الكافي، أنه جرى الاتفاق في اجتماع عقد اليوم بالمدينة على فتح المؤسسات التعليمية أمام الطلبة، مبيناً أن بعض المدارس بالمدينة كانت قد أغلقت أبوابها بسبب تردي الوضع الأمني بالمدينة.
 
وأفاد مساعد مدير إدارة توزيع الوسطى منطقة سرت بالشركة العامة للكهرباء رمضان أبوشوشة، بأن الاشتباكات التي حدثت خلال اليومين الماضيين بالمدينة أدت إلى إظلام تام في المدينة، نظراً إلى سقوط دائرتين بمحطة خليج سرت.
 
وأوضح أبوشوشة أن فريق الصيانة بالشركة أرجع دائرة واحدة للعمل مؤقتاً، مبيّناً أن هذه الدائرة تغذي المناطق الممتدة من مدينة سرت إلى رأس لانوف.
 
وأضاف أن المناطق التي تشهد اشتباكات مسلحة ما زالت تعاني من انقطاع التيار الكهربائي.
 
وقد بدأت الاشتباكات بين  الكتيبة 166 ومجموعة مسلحة تابعة لتنظيم الدولة الإسلامية "داعش"، في منطقة هراوة بضواحي مدينة سرت في منتصف شهر مارس الجاري.
 

 

التعليقات

أضف تعليقك علي الخبر