منوعات
القراء : 2110

عرض تفصيلي للخبر
شعار المنظمة العربية لحقوق الإنسان شعار المنظمة العربية لحقوق الإنسان

المنظمة العربية لحقوق الإنسان تحذر من تفشي الأمراض الجلدية في السجون الليبية

أجواء نت : خاص 13 نوفمبر 2016 - 15:30

حذّرت المنظمة العربية لحقوق الإنسان، اليوم الأحد، من كارثة صحية قد تقع جراء تفشي الأمراض الجلدية المعدية في سجن معيتيقة والرويمي بطرابلس، و19 مركزا من مراكز إيواء المهاجرين غير القانونيين في ليبيا.
 
وأوضحت المنظمة أن "سجن معيتيقة الذي يخضع لسيطرة قوة الردع الخاصة، به نحو 900 محتجز، وهو مبنى قديم غير خاضع لمعايير السجون، وقد قُسِّمت غرف الاحتجاز فيه بصورة غير صحيحة؛ ما أدى لانتشار الأمراض الجلدية بين المحتجزين".
 
كما سجلت المنظمة حالات مصابة بأمراض جلدية في سجن الرويمي الخاضع لجهاز الشرطة القضائية، إضافة إلى إصابات داخل مراكز إيواء المهاجرين غير القانونيين الذين تصل أعدادهم إلى نحو ستة آلاف شخص، بحسب المنظمة التي طلبت من حكومة الوفاق الوطني والبعثة الأمميةالتدخل لمعالجة هذه الأوضاع، والحيلولة دون وقوع كوارث صحية لا يمكن تداركها.
 
في المقابل، نفى مصدر من سجن الرويمي لأجواء نت - فضل عدم ذكر اسمه ـ تسجيل أي إصابات بأمراض جلدية معدية داخل السجن، لافتا إلى إصابة محتجزين بحساسية جلدية غير خطرة، وهم يتلقون العلاج داخل عيادة السجن، كما تلقى كل السجناء تطعيمات ضد بعض الأمراض المدة الماضية، بحسب قوله.
 
في حين اشتكى مصدر آخر من السجن نفسه، خلال حديثه لأجواء نت، من نقص أدوية الجلدية داخل السجن، مضيفا أن إدارة السجن كانت توفر الدواء للمرضى من مستشفى بئر الأسطى ميلاد للأمراض الجلدية بتاجوراء الذي يعاني نقصا في الأدوية كذلك.
 
وكانت وزارة العدل بالحكومة المؤقتة قد ذكرت، في بيان لها شهر مايو 2015، أن حالات الإصابة بالأمراض الجلدية الخطرة وصلت إلى 542 إصابة في سجون طرابلس، ودعت المنظمات الدولية والمحلية إلى التدخل من أجل إيقاف انتشار مثل هذه الأوبئة، فيما نفى مسؤولون بسجن معيتيقة والهضبة صحة هذه المعلومات.

 

التعليقات

أضف تعليقك علي الخبر