رياضة
القراء : 2535

عرض تفصيلي للخبر
عرقلة علي سلامة للمهاجم التونسي التي جاءت على أثرها ركلة الجزاء عرقلة علي سلامة للمهاجم التونسي التي جاءت على أثرها ركلة الجزاء

ليبيا تخسر ثاني لقاءاتها في تصفيات المونديال أمام تونس

أجواء نت : خاص 12 نوفمبر 2016 - 13:00

خسر المنتخب الوطني لكرة القدم لقاءه الثاني في التصفيات الإفريقية المؤهلة لنهائيات كأس العالم 2018 في روسيا، أمس الجمعة، أمام المنتخب التونسي بهدف دون مقابل في العاصمة الجزائرية.
 
وقدم منتخبنا الوطني أداءً جيدا في الشوط الأول من المباراة، التي احتضنها ملعب عمر حمادي في الجزائر، ترجمه بهدف صحيح ألغاه الحكم الكيني "ديفيسز أوغينشي أوموانو" بداعي التسلل، لينتهي الشوط بالتعادل السلبي.
 
وفي الدقيقة الخامسة من الشوط الثاني سبب المدافع علي سلامة ركلة جزاء على منتخبنا، طرد على أثرها بتلقيه البطاقة الصفراء الثانية، فتكفل بتسجيلها المهاجم التونسي وهبي الخزري ليهدي فوزًا ثمينًا لمنتخب بلاده.
 
ورغم هزيمة فرسان المتوسط أمام نسور قرطاج خارج الديار بهدف وحيد، إلا أن معظم الجماهير الرياضية والمحللين في ليبيا أبدوا رضاهم عن أداء منتخبهم في أول ظهور للجهاز الفني الجديد للمنتخب الليبي بقيادة المدرب جلال الدامجة، الذي تولى المهمة أخيرًا، خلفا للإسباني المقال خافيير كليمنتي.
 
وبهذه النتيجة تتضاءل آمال ليبيا في الترشح إلى المونديال، بحلولها في المركز الرابع والأخير في المجموعة الأولى من دون أي نقطة، بينما تتصدر تونس المجموعة بست نقاط، في انتظار مواجهة منتخبي الكونغو الديمقراطية وغينيا غدا الأحد.
 
وكان المنتخب الوطني لكرة القدم، قد مُنيَ بخسارة قاسية أمام مضيفه الكونغو الديمقراطية برباعية نظيفة، في المباراة التي احتضنها ملعب الشهداء بالعاصمة كينشاسا في افتتاح تصفياته المونديالية.
 
وسيختتم منتخبنا الوطني لقاءاته في مرحلة الذهاب بمواجهة منتخب غينيا في نهاية أغسطس من العام المقبل 2017، ساعيا إلى إحياء آماله في الظفر ببطاقة الترشح إلى مونديال روسيا.
 
يذكر أن منتخب فرسان المتوسط يخوض غمار التصفيات الإفريقية المؤهلة لمونديال روسيا 2018، في المجموعة الأولى إلى جانب منتخب تونس وجمهورية الكونغو الديمقراطية وغينيا.

 

التعليقات

أضف تعليقك علي الخبر