ثقافة
القراء : 3686

عرض تفصيلي للخبر
مركز البحوث بطرابلس يختتم احتفاليته بمناسبة يوم الوثيقة العربية مركز البحوث بطرابلس يختتم احتفاليته بمناسبة يوم الوثيقة العربية

مركز البحوث بطرابلس يختتم احتفاليته بمناسبة يوم الوثيقة العربية

أجواء نت : خاص 18 اكتوبر 2016 - 16:01

اختتم مركز البحوث والمعلومات والتوثيق بالهيئة العامة للثقافة بطرابلس اليوم الثلاثاء، احتفاليته الثانية بمناسبة يوم الوثيقة العربية، تحت شعار "الوثائق الليبية هوية وتاريخ".

وقالت رئيسة مركز البحوث والمعلومات والتوثيق منال السراج لأجواء نت اليوم: إن الاحتفال بيوم الوثيقة العربية لهذا العام، أقيم على مدى يومين، بقصر الخلد (قصر الملك) في طرابلس.

وأوضحت السراج، أن الاحتفالية تخللتها محاضرة علمية بعنوان: "حماية الوثائق في ظل الملكية الفكرية "، وأخرى بعنوان: "الوثائق الليبية الواقع والآفاق"، وشهدت الاحتفالية أيضا إقامة معرض بمشاركة المركز الليبي للمحفوظات والدراسات التاريخية والمكتبة القومية المركزية.

من جهة أخرى، بيّن نائب رئيس مركز البحوث جمال عبد الله لأجواء نت، أن الاحتفالية التي نظمت في هذه الظروف الصعبة أقيمت بمجهودات ذاتية، مؤكدا أن قلة الإمكانيات تقف عائقا أمام العاملين بالمركز الذين لديهم رغبة وطموح للعمل بصورة أفضل.

وأشار جمال إلى أن من بين المشاريع التي يعمل عليها المركز حاليا، هو مشروع الذاكرة الثقافية الذي يوثق جميع الشخصيات الإعلامية والثقافية والأدبية، من كتاب وشعراء وغيرهم من الشخصيات، موضحا أن المركز وثق إلى الآن نحو 300 شخصية، وستنشر في وسائل الإعلام للتأكد من صحة المعلومات، وستنشر بعدها في كتب مطبوعة.

وكانت المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم، قد جعلت من يوم 17 أكتوبر من كل عام، يوماً للوثيقة العربية، بمبادرة من "النادي العربي للمعلومات"، وتُنظم الأمانة العامة لجامعة الدول العربية منذ عام 2013، الاحتفال الدوري بيوم الوثيقة العربية.

يشار إلى أن مركز البحوث والمعلومات والتوثيق التابع للهيئة العامة للثقافة، تأسس عام 1981، تحت اسم "مركز البحوث والدراسات الإعلامية".

التعليقات

أضف تعليقك علي الخبر